هل المشي في الشهر السابع يضر الحامل؟

 هل المشي في الشهر السابع يضر الحامل؟

 يمكن للمرأة ممارسة المشي طول فترة الحمل، لكن بشروط معينة وبعد استشارة الطبيب، ولا يُمنع المشي إلا في ظروف خاصة نذكرها لاحقًا. يجب على الحامل توخي الحذر في أثناء ممارسة المشي بسبب:

 الاحتياج الزائد إلى الأوكسجين والطاقة عن الطبيعي.

 تراخي الأربطة الداعمة للمفاصل، بسبب هرمون الريلاكسين، مما يزيد من فرص الإصابة والجروح.

 تغير الوزن في أثناء الحمل ما يغير مركز الجاذبية الخاصة بها، ويضع حملًا زائدًا على مفاصل الحوض والظهر وعضلاتهما وصولًا إلى زيادة فرص فقد التوازن والوقوع.

 ينصح للمرأة الحامل في الشهر السابع بممارسة المشي بأمان، إن كان معدل ضربات قلبها أقل من 140 نبضة/دقيقة ولمدة ثلاثين دقيقة على الأقل يوميًا، وكذلك ممارسة الرياضات الخفيفة التي لا تتضمن الاستلقاء على الظهر كالسباحة أو اليوجا وببعض المحاذير، مثل: اختيار الأسطح الملساء للمشي عليها واجتناب الحفر والعقبات والأحجار البارزة، لعدم فقد التوازن، وارتداء الحذاء الرياضي الداعم والملابس الفضفاضة المريحة.

التدرج في المشي إن لم يسبق للحامل ممارسته قبل حملها، تبدأ بعشر دقائق ثم تزيد المدة تدريجيًا بمرور الأيام، حتى نصل إلى 30 دقيقة، مع الإحماء قبل المشي.

 استهلاك حصص صغيرة ومتعددة من الطعام خلال اليوم وأخذ السعرات الحرارية المطلوبة والفصل بين الأكل والمشي بساعة على الأقل. الترطيب المستمر وشرب الماء قبل المشي وفي أثنائه وبعده.

تجنب أشعة الشمس المباشرة أو المشي في الرطوبة العالية لتلافي الإنهاك الحراري.

عدم الضغط على النفس حتى الوصول إلى نقطة الإجهاد، فإن صَعُب الكلام في أثناء المشي هذا يعني أنك تضغطين على نفسك كثيرًا.


هل المشي في الشهر السابع يضر الحامل؟


 إن أحسستِ بالآتي، توقفي عن المشي فورا واستشيري طبيبك:

الألم، خاصة ألم البطن أو الصدر أو الحوض. التقلصات والتشنجات العضلية.

الإجهاد والإنهاك والشعور بالصداع وفقدان الاتزان أو الإغماء.

 البرودة.

 النزف المهبلي أو نزول سوائل من المهبل دفعة واحدة أو بتسريب منتظم.

 تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.

 تورم مفاجيء في القدم أو الكاحل أو اليد أو الوجه.

 ضيق التنفس أو سرعته عن المعتاد.

انقباضات رحمية مستمرة حتى بعد التوقف بـ30 دقيقة.

 صعوبة في المشي.

نقص حركة الجنين أو توقفها.



 موانع المشي للحامل

هناك بعض الحالات التي يُمنع فيها المشي للحامل وتتطلب الراحة التامة، مثل: النزف المهبلي في أثناء الحمل، سواء نزول بقع الدم أو النزف الغزير.

نزول المشيمة أو المشيمة المنزاحة.

 وجود تاريخ بالإجهاضات أو الولادات المبكرة.

 ضعف عضلات عنق الرحم.

 إصابة الحامل بأمراض القلب أو الرئتين.

زيادة ضغط دم الأم وظهور أعراض ما قبل تسمم الحمل.



تابعينا على الفيسبوك من هنا : https://www.facebook.com/saidty1/
نشر المقال على جوجل +

About Ala Ali

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق