9 نصائح للتعامل مع طفلك العنيد

 9 نصائح للتعامل مع طفلك العنيد 

9 نصائح للتعامل مع طفلك العنيد

التعامل مع الطفل العنيد مشكلة تواجهها الكثير من الأمهات ولا شك أن الأغلبية يرتكبن أخطاء عديدة عندما يتعرضن لهذا الأمر. فشعور الأم الدائم أنها بحاجة لبذل مجهود لإقناع صغيرها بأمور بسيطة كتناول الطعام أو الاستحمام، يجعلها تشعر بالغضب الدائم وهو ما يسبب العديد من المشاكل.

 لذا قررنا اليوم أن نجيب كل أم على السؤال الشائع وهو كيف أتعامل مع الطفل العنيد؟ فقد تابعي القراءة معنا سيدتي في السطور التالية، لتجدي الإجابية التي تبحثين عنها...

كيف أتعامل مع الطفل العنيد؟

القاعدة الأهم في التعامل مع طفلك العنيد هي ألا تجعليه يقتنع أن هذا العند يحقق له رغباته. بحيث يكون ذلك دافعاً له للتغيير من أسلوبه وطريقته.

 وهذا الأمر يحتاج من كل أم الصبر. فكما تعلمين تربية الأبناء تمر بالكثير من المراحل التي تطلب الصبر والهدوء.

١- استمعي له!

في كثير من الأحيان يكون لدى الأطفال العنيدون آراء قوية ويرغبون في إيصالها إليك أو فرضها. لذا فأنت هناك بحاجة للاستماع لهذه الآراء أولاً ثم التصرففالتواصل الجيد بين الأم وابنها هو أساس التربية السليمة. وتذكري جيداً أن طفلك سيستمع لك عندما يجدك تستمعين إليه.


٢- لا تجبري طفلك العنيد على شيء

نعلم أن هذا خطأ شائع تقع فيه الكثير من الأمهات عند التعامل مع الطفل العنيد. فهي تلجأ لإجباره على تنفيذ طلباتها أو الأوامر والتي بالعادة تكون ضد رغبته.

 وللأسف، هذا الأمر يزيد من عند صغيرك. بل بدلاً من ذلك اخلقي طرق أخرى تجعله يقوم بما ترغبين دون أن ينتبه.

مثال: بدلاً من إجبار صغيرك على السير مسرعاً بجوارك، تسابقي معه. هنا سيشعر أن الأجواء أصبحت أكثر مرحاً بل سيكون حريصاً على أن يسرع من خطواته حتى يتفوق عليك.

٣- احترمي آراء صغيرك وتناقشي معه

من قال أن الاحترام هو فرض فقط على الصغار؟ أيضاً نحن الكبار يجب أن نحترم هؤلاء الأطفال. 

فيجب أن تستمتعي له ولرغباته وتتناقشي معه في آرائه ورغباته. أيضاً لا تتجاهلي مشاعر طفلك، فربما تطلبين منه شيء لا يشعره بالراحة أو يسبب له حزن أو ضيق ما

٤- امنحي طفلك خيارات وبدائل

من منا يحب الأوامر؟! أعتقد جميعنا نرفضها بشدة، وهو نفس الشيء بالنسبة لطفلك.

 لذا توقفي عن إصدار الأوامر واستبديلها بخيارات. المقصود هنا التلاعب بعقل صغيرك فبدلاً من قول الطلب بشكل صارم يجعل عقله يرفضه، يمكنك قوله وسط عدد من الخيارات تجعل عقله يتقبله

مثالتريدين من صغيرك أن يغسل أسنانه قبل النوم؟ اسأليه هل تريد أن تغسل أسنانك بمعجون نعناع أم فراولة؟! هنا سيقوم صغيرك إما بالاختيار أو بالاستمرار في عنده بأنه لن يغسل أسنانه.

 وإذا قام بالرفض، ببساطة أخبريه بأنه لم يكن هذا من ضمن الخيارات.

٥- التعاون والمشاركة

كوني على يقين أن التعاون والمشاركة هم أساس نجاح أي شيء سواء عمل، علاقة زوجية، وحتى تربية الأبناء. 

لذا بدلاً من أن تطلبي من صغيرك أن ينظف غرفته أو يجمع لعبه في الصندوق الخاص بها، ابدأي أنتي واطلبي منه مشاركتك.

 أو بدلاً، من أن تطلبي منه يأكل طعامه، اجعليه يشاركك الوقوف في المطبخ أثناء التحضير وأخبريه كم سيكون شهي.

 ما نعنيه أن يشاركك ويتعاون معك في كل شيء.

٦- توقفي عن انتقاد طفلك العنيد

نعلم أنك كأم أحياناً تشعرين بالغضب من استمرار العند وهو ما يجعلك تواجهين طفلك بشكل دائم بهذه المساوئ. 

ولكن صدقيني الانتقاد المستمر لصغيرك سيزيد من عنده. ولكن بدلاً من ذلك، امدحيه عندما يفعل شيء صحيح وعندما يرتبكب خطأ ما تناقشي معه أو اظهري له مدى انزعاجك من الأمر.

٧- الهدوء ثم الهدوء ثم الهدوء

العصبية أو استخدام الصوت العالي لن تحقق أي نتائج كما تعتقدين بل ستزيد الأمر سوءاً، لذا تحلي بالهدوء. 

وفي حال شعرتي بأنك غير قادرة على السيطرة على أعصابك توقفي فوراً عن النقاش مع صغيرك واذهبي لفعل أي شيء آخر، كأخذ حمام دافئ مثلاً.

٨- ابدأي بنفسك

نعم، طفلك يقوم بتقليدك أنت ووالده في كل شيء. لذا إن كنتما كزوجان تتجادلان باستمرار أمامه أو أحدكما يرفض طلبات الآخر بشكل مستمر، سيعتقد طفلك فوراً أن هذا أمر طبيعي. بل بدوره سيقوم بتطبيق ما شاهدكما تفعلانه. 

لذا ابدأي بنفسك ووفري بيئة مناسبة إيجابية لصغيرك.

٩- لا تستسلمي لعند طفلك

تعتقد بعض الأمهات أنه من الأسهل أن تجعل طفلها يفعل ما يحلو له، بدلاً من المحاولة والمناقشة والمجادلة. ولكن صدقيني هذا خطأ تمام. فطفلك يجب أن يعلم أن ليس كل ما يرغب به سيجده أو سيفعله.

 

نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق