كيف أعتنى ببشرتى و أنا حامل ؟


كيف أعتنى ببشرتى و أنا حامل 
تطرأ على بشرة الحامل الكثير من التغيرات نتيجة تغيرات في مستويات الهرمونات في جسم المرأة الحامل وفي الدورة الدموية وكذلك التغير في جهاز المناعة حيث تصبح أكثر حساسية من قبل وقد تعاني المرأة من حب الشباب والبثور، وكما تعاني معظم النساء غالباً من الكلف وتصبغ البشرة، بالإضافة إلى الحكة والحساسية وعدم الارتياح.

  • قومي بشرب كوب من الماء الدافىء حالما تستيقظي من النوم لأنه سوف يساهم في تخليص جسمك وبشرتك من السموم. 
  • حافظي على نظافة بشرة وجهك وجسمك خلال الحمل، وننصحك باستخدام المنظف الطبيعي الخالي من الكحول والبارابين والمناسب لبشرة وجهك والموصوف من قبل الطبيب بينما يجب الحفاظ على بشرة جسمك نظيفة عبر الاستحمام بشكل يومي، والذي يساعد على التخفيف من توترك وكذلك إزالة الخلايا الميتة من سطح البشرة وكذلك تنشيط الدورة الدموية أيضاً. وكذلك تجنبي الوقوف للاستحمام أكثر من 10 دقائق وكذلك ابتعدي عن المياه الساخنة واستبدليها بالماء الفاتر وبالأخص في أول 3 أشهر. ويمكنك استخدام خلطة الشوفان وماء الورد لتنظيف بشرتك وإزالة الخلايا الميتة.
  • رطبي بشرة وجهك بالمرطب المناسب لها والموضوف من قبل الطبيب، وكذلك ادهني جسمك بالمرطبات الطبيعية كزيت اللوز الحلو وزيت جوز الهند وزيت الزيتون هما آمنان للمرأة الحامل، وكذلك لا تتواني عن استخدام الكريمات الطبية الموصوفة من قبل الطبيب الخاص بك.
  • حافظي على نظام غذائي مليء بالألياف والفيتامينات والمعادن والكالسيوم عبر تناول الكثير من الخضار (يفضل سلقها لكي لا تسبب عسر الهضم) والفواكه بمختلف أشكالها. وبالمقابل يجب أن تتجنبي الوجبات السريعة والطعام النيء كالسوشي والمايونيز الذي يحتوي على بيض غير مطهو وهذا ينعكس سلباً على بشرتك وجنينك. 
  • التزمي بتناول جميع الفيتامينات والمعادن الموصوفة من قبل الطبيب لأنها سوف تساعد في تحسين بشرتك وشعرك أيضاً.
  • راقبي وزنك لأن زيادة الوزن فوق الحد الطبيعي سوف تنعكس على بشرتك بعد الولادة حيث ستبدو مترهلة بسبب تمدد الجلد وكما سوف تزيد فرصة حصول السيلوليت العدو اللدود للمرأة. 
  • تجنبي الكريمات الكيميائية ومواد التشقير لإزالة الشعر الزائد حتى لا تتسببي في حدوث التهاب أو تهيج لجلدك وطبقي بودرة الأطفال قبل إزالة الشعر للتخفيف من الحساسية، وفي حال الذهاب إلى مركز تجميل قومي باختيار المركز الموثوق والنظيف لتجنب التقاط أي عدوى.
  • ارتدي الملابس القطنية المريحة والفضفاضة وابتعدي عن الأنسجة المصنعة التي تسبب الحكة والتهيج في الجلد: وهذا الأمر ينطبق بشكل خاص على الملابس الداخلية حيث أنها  تلامس الجلد مباشرة وقد تسبب التهاباً قوياً، وخاصة في فترة الأشهر الثلاث الأولى حيث يصعب في هذه الفترة تناول أي أدوية أو استخدام الكريمات لعلاجها لذا الوقاية خير من قنطار علاج.
  • ابتعدي عن القلق والتوتر أثناء الحمل لأنهما يؤثران على البشرة: غالباً ما يرافق الحمل الكثير من التوتر والقلق نتيجة الخوف من المجهول ومن آلام الولادة والتغير في مستويات الهرمونات. لذا احرصي على تجنب التوتر العصبي والإجهاد قدر الإمكان. فذلك قد يضر بصحتك وصحة الجنين. واحصلي على وقت للاسترخاء والتأمل لتهدئة الأعصاب.
  • عالجي فرط تصبغ الجلد بالخلطات الطبيعية يصبح لون بعض المناطق في جسمك داكناً أكثر من المعتاد مثل الحلمات والندب، كما سيظهر لديك خط غامق اللون في منتصف منطقة البطن يدعى باسم هذه الحالات جميعها تقع ضمن ما يسمى بفرط في تصبغ الجلد، وبإمكانك التخفيف عنها عبر تطبيق بعض الوصفات الطبيعية. مثل استخدام ماسك الخيار والبيض والليمون وجل الصبار لتبييض البشرة، قومي بخلط حبتين من الخيار مع بياض بيضتين وملعقة من الطين الأخضر وملعقة من الليمون في الخلاط ، ومن ثم دلكي الأماكن الداكنة بالخلطة واتركيها لمدة 20 دقيقة قبل أن تغسليها بالماء البارد. 
•    تجنبي التعرض المباشر لأشعة الشمس قدر الإمكان أثناء الحمل وثابري عليها من بعده.
كيف أعتنى ببشرتى و أنا حامل ؟
كيف أعتنى ببشرتى و أنا حامل ؟


تابعينا على الفيسبوك من هنا 
نشر المقال على جوجل +

About Ala Ali

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق