مشروب القرفة

مشروب القرفة

مشروب القرفة

مشروب القرفة هو أحد المشروبات الطبيعية التي يحبها كثيرون، لا لمذاقها اللذيذ فحسب، بل لما تحمله من فوائد صحية عديدة وهامة.
يعتبر مشروب القرفة الدافئ أحد المشروبات المفضلة عند الكثير من الأشخاص، خاصة في ليالي الشتاء الباردة. فما حقيقة فوائده؟ وكيف تستطيع إعداده؟ التفاصيل فيما يلي.

أنواع القرفة

قبل أن نعرفك على فوائد القرفة، عليك أن تدرك أن للقرفة عدة أنواع كما يلي:
  • القرفة من نوع (Cassia cinnamon): هذا هو النوع الأكثر شيوعاً حول العالم، وهو النوع الذي تجده في المحال التجارية العادية، ولكنه يحتوي على نسب عالية من مادة الكومارين التي قد يتسبب الإفراط في تناولها بالتسمم.
  • القرفة من نوع (Ceylon cinnamon): هذا النوع هو الأقل شيوعاً، وقد تجده عند العطارين، ولكن فوائده الصحية عديدة ومذهلة وتتفوق على النوع السابق بشكل ملحوظ! 

فوائد مشروب القرفة

لمشروب القرفة فوائد عديدة ومتنوعة، وهذه قائمة بأهمها:

1- لصحة القلب وجهاز الدوران

قد يعود تناول مشروب القرفة يومياً على قلبك وجهاز الدوران لديك بالعديد من الفوائد المذهلة، إذ أنه:
  • يقلل من فرص الإصابة بالجلطات وأمراض القلب المختلفة.
  • يساعد على تقليل مستويات السكر في الدم.
  • يساعد على تقليل مستويات الكولسترول السيء والدهون الثلاثية.

2- خسارة الوزن الزائد

أحد الاستخدامات الشائعة لمشروب القرفة هو تناوله لغرض خسارة الوزن الزائد.

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن القرفة قد تشكل بالفعل عاملاً مساعداً في عملية خسارة الوزن وتقليل مستويات الدهون في الجسم وذلك في حال إدخال مشروب القرفة ضمن حمية غذائية متوازنة ومحسوبة السعرات.

3- ضبط مستويات سكر الدم

قد يكون لمشرب القرفة تأثير إيجابي عندما يتعلق الأمر بمستويات سكر الدم، إذ تشير الدراسات إلى أن بعض أنواع القرفة قد يكون لها تأثير أشبه بالأنسولين، لذا فإن تناولها قد يساعد على منع الرفعات المفاجئة في سكر الدم وتوجيه السكريات لتستقر في أنسجة الجسم المختلفة وتمنحها الوقود اللازم لعمليات الأيض.

4- لصحة الدماغ

أحد أكثر فوائد مشروب القرفة أهمية هو قدرته المحتملة على حماية الدماغ من الأمراض المختلفة وتحسين القدرة على التفكير والتركيز بشكل عام.
إذ تحتوي القرفة على مواد تساعد على حماية خلايا الدماغ من أي تلف قد يحفز الإصابة بالزهايمر مستقبلاً، كما أن هذه المواد ذاتها قد تحسن من حالة المصابين بمرض باركنسون.

5- لصحة المرأة

لمشروب القرفة العديد من الفوائد الرائعة عندما يتعلق الأمر بصحة المرأة، إذ يساعد على: تخفيف حدة الأعراض المرافقة لمرض تكيس المبايض، تخفيف حدة الام الدورة الشهرية.

6- مكافحة مرض السرطان

قد يساعدك تناول كوب من مشروب القرفة اللذيذ يومياً على حماية نفسك من السرطان، إذ تحتوي القرفة على مواد قد تحفز موت الخلايا السرطانية، خاصة هذه الأنواع من السرطان: سرطان الكبد، سرطان الجلد.

7- فوائد أخرى

لمشروب القرفة العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، وهذه بعضها:
  • علاج حب الشباب وتحسين مظهر البشرة.
  • تخفيف الالتهابات المختلفة في الجسم والتي قد تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • تقوية جهاز المناعة ومحاربة فيروس الإيدز.
  • محاربة الشوارد الحرة بسبب احتوائه على نسب عالية من مضادات الأكسدة.

أضرار القرفة 

رغم أن مشروب القرفة بشكل عام هو مشروب صحي بطبيعته، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض المخاطر والمحاذير التي عليك أن تعرفها قبل إدخاله في نظامك الغذائي اليومي.
إذ قد تحتوي أنواع القرفة المختلفة على مادة الكومارين بنسب متنوعة، وهي مادة قد يتسبب تناول جرعات كبيرة منها بظهور مضاعفات خطيرة، مثل: 
  • النزيف.
  • تفاقم أمراض الكبد.
  • تقرحات الفم.
  • انخفاض مستويات سكر الدم بشكل خطير.
  • تفاعلات سلبية مع بعض الأدوية، خاصة أدوية مرض السكري.
ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن تناول شاي القرفة باعتدال هو أمر امن بشكل عام، خاصة إذا كان نوع القرفة المستعمل هنا هو النوع الصحي (Ceylon cinnamon)، لذا فمن النادر أن تظهر أي من المضاعفات الجانبية المذكورة انفاً.

أنواع مشروب القرفة وطريقة إعداده

هناك عدة طرق من الممكن اتباعها لإعداد مشروب القرفة اللذيذ، وهذه أهمها:
  • أضف ملعقة من مسحوق القرفة الطازج إلى كوب من الماء المغلي، وحرك المزيج جيداً ثم تناوله دافئاً مع ملعقة من العسل إن أحببت.
  • ضع عدة عيدان من القرفة المجففة في قدر يغلي واترك السائل على النار فترة تتراوح بين 10-15 دقيقة، ثم استمتع بتناوله ساخناً.
  • تتوفر في الأسواق أكياس جاهزة من القرفة سريعة التحضير، ولكن يجب الحذر وشراء هذه الأكياس من علامة تجارية موثوقة.
  • تستطيع كذلك إعداد مشروبات صحية مختلفة تدخل فيها القرفة مع مكونات صحية أخرى، مثل الكركم والزنجبيل والليمون والتفاح.
تستطيع تناول مشروب القرفة على الريق أو قبل النوم أو في أي وقت خلال النهار، ولكن يفضل بشكل عام تناوله ليلاً لأنه يساعد على الاسترخاء والنوم.
اقرأي هنا المزيد من المواضيع عن صحة سيدتي
https://goo.gl/yKnA9H

نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق