طريقة سحرية لتنويم طفلك فى سريره من غير مجهود

طفل نائم مبتسم

تبدأ طفلتي في الصراخ رغبة في النوم، فأحملها وأغني لها، ولكنها تظل مستيقظة وتستمر في البكاء، فأضعها في السرير وأهدهدها دون جدوى. وفجأة تستمع لصوت استخدام والدتي لمحضر الطعام في المطبخ، فتهدأ ثم تنام بسرعة. تكرر الأمر أيضًا مع صوت المكنسة الكهربائية والغسالة، حتى تأكدت أنه لم يكن مصادفة في المرة الأولى، لذلك بحثت عن أغرب طرق تنويم الطفل الرضيع بسرعة، وأحضرتها لكِ في هذا المقال.



طريقة سحرية لتنويم طفلك في سريره دون مجهود

اتبعي هذه الخطوات للوصول إلى نتيجة فعالة مع رضيعكِ تجعلكِ قادرة على تنويمه في سريره لفترة من الوقت، ما يسمح لكِ بالحصول على قسط من الراحة.  استخدمي الهدهدة والاستحمام واحملي صغيركِ حتى ينعس: من المعروف أن تحميم الرضيع قبل النوم قد يجعله يسترخي فيصبح من السهل تنويمه. أما عن الهدهدة الخفيفة فلها مفعول سحري على الرضع جربيها مع رضيعكِ بعد تحميمه وستجدين طفلكِ مستعدًا أكثر للنوم بعمق.  ضعي رضيعكِ برفق في سريره مع استكمال الهدهدة والتربيت: استمري في التربيت على الرضيع بعد وضعه في السرير حتى لا يفيق مرة أخرى، وتأكدي من أن الجو هادئ حول الطفل ولا يوجد أي ضوضاء أو إضاءات تعيق نومه.  ضعي قطعة من ملابسكِ تحمل رائحتكِ لتشعره بالأمان والهدوء: قد تفاجئكِ هذه المعلومة لكنها حقيقية لأن الرضع يعتمدون في بداية حياتهم على حاسة الشم ويستطيع الرضيع تمييز رائحتكِ جيدًا، فعندما يشم الرضيع هذه الرائحة سيشعر أنكِ ما زلتِ بجواره ما يجعله ينام بعمق ولمدة أطول. 



نشر المقال على جوجل +

About Ala Ali

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق