10 أثرياء بدأوا رحلتهم إلى عالم المليارات من منازلهم


قصص نجاح

10 أثرياء بدأوا رحلتهم إلى عالم المليارات من منازلهم





في إطار محاولات زيادة نسبة المباعدة الاجتماعية ومنع التجمعات في ظل التفشي العالمي لفيروس كورونا، اضطر الكثيرون منا إلى التزام منازلهم. ورغم أن الإنتاج في المنزل قد يبدو أمرًا صعبًا لا يخلو من التحديات، إلا أن تاريخ ريادة الأعمال حافلٌ بقصص النجاح التي بدأت من مسكنٍ متواضع.
وبالنسبة للمعترضين على العمل من المنزل، قد تلهمهم قصص الأثرياء الذين بدأوا جمع ثرواتهم من منازلهم وأصبحوا الآن يستمتعون بلقب الملياردير:

ماركوس بيرسون



مؤسس: لعبة ماينكرافت

صافي الثروة: 1.6 مليار دولار
استقال ماركوس بيرسون الشهير بـ”نوتش” من وظيفته في 2010 ليركز على لعبة (Minecraft) طوال وقته. وجمع ثروته بعد أن باع حقوق لعبته إلى مايكروسوفت في 2014 مقابل 2.5 مليار دولار نقدًا.
وصمم رائد الأعمال السويدي لعبته في البداية كهوايةٍ أكثر من كونها عملًا، ثم أصبحت أكثر الألعاب تحقيقًا للمبيعات على مستوى العالم. وأطلق لعبته التي تعتمد على الاستكشاف والبناء في صورةٍ مستقلة، وحظيت حينها بإقبالٍ فوري وباعت ملايين النسخ.
وفي وقت بيع حقوق اللعبة، كانت قد سجلت 100 مليون مرة تحميلٍ وجمعت أكثر من 700 مليون دولار منذ إطلاقها في 2011. ومن حينها، بدأ بيرسون يسافر حول العالم، ويبرمج ألعابًا جديدةً في وقت فراغه.

فرانك وانغ


مؤسس: (DJI Technology)

صافي الثروة: 4.8 مليار دولار
يعد مؤسس شركة (DJI) ورئيسها التنفيذي أول ملياردير في العالم من صناعة الطائرات المسيرة عن بعد، وتعد شركته أكثر الشركات تحقيقًا للمبيعات في هذا مجال. وأسس وانغ (DJI) عام 2006، وكان يديرها من غرفة نومه في جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا، ثم من شقته التي تضم 3 غرف نوم كان يعيش فيها مع اثنين من أصدقائه في مدينة شينزين الصينية.
وجمعت شركة (DJI) تمويلًا يزيد على 15 مليار دولار في 2018 بعد أن حققت مبيعات تقدر بأكثر من ملياري دولار. ووفقًا لتقارير فوربس، يملك وانغ حوالي 40% من الشركة.

جان كوم وبراني أكتون


مؤسسا: واتساب

صافي ثروتهما: 9.7 مليار دولار و2.5 مليار دولار على التوالي
أسسا معًا تطبيق واتساب في 2009، ويعد الآن أكبر تطبيق رسائل نصية على مستوى العالم. وكانت شركتهما تجني 20 مليون دولار سنويًا حين باعاها إلى فيسبوك مقابل 22 مليار دولار نقدًا وأسهمًا في 2014.
وغادر أكتون الشركة في نهاية 2017 واستقال كوم من منصب الرئيس التنفيذي في أبريل/نيسان 2018. وعندما بدآ هذه الشركة كانا موظفين سابقين في شركة ياهو، وحاولا التقدم للعمل في شركة فيسبوك لكنهما رُفضا. وبدآ تطوير التطبيق من مطبخ أكتون ومقاهي الإنترنت.

كيفين بلانك


مؤسس: أندر آرمو

صافي الثروة: 1.1 مليار دولار
أسس كيفين بلانك شركة الملابس الرجالية الشهيرة (Under Armour) محاولًا منافسة العملاق نايكي. وبعد أن رأى قمصان رفقائه في فريق كرة القدم متشبعة بالعرق، توصل بلانك إلى قميصٍ خفيفٍ لا يتشبع بالعرق باستخدام أقمشة الملابس الداخلية للسيدات.
وفي منتصف التسعينيات، باع أول قميصٍ له من قبو منزل والدته في ولاية ماريلاند، وكان يبالغ مع العملاء الأوائل حتى تبدو شركته كبيرة. وطرح بلانك الرئيس التنفيذي لأندر آرمور الشركة للتداول العام في 2005، ويمتلك منها الآن حوالي 16%.

جيف بيزوس



مؤسس: أمازون

صافي الثروة: 105.1 مليار دولار
اضطر جيف بيزوس إلى قطع رحلةٍ مصيرية طويلة جدًا بسيارته من نيويورك إلى سياتل، وعندها توصل إلى الفكرة المبدئية التي كانت وراء بناء أشهر وأنجح سوق تجزئةٍ إلكتروني.
أطلق المصرفي القاطن في نيويرك الشركة التي أصبح اسمها بعد ذلك أمازون دوت كوم من مرآب منزله عام 1994، مستعينًا بمعرفته في مجال التكنولوجيا وتفهمه لإستراتيجيات الأعمال وتوجهات المستهلكين. وكانت النتيجة غير مسبوقة.
وفي 2018، حققت أمازون التي طُرحت للتداول العام في 1997 إيراداتٍ بلغت 230 مليار دولار، وصافي أرباحٍ قياسيٍّ بلغ 10 مليارات دولار، مقابل 3 مليارات فقط في 2017.

براين شيسكي ودو جبيا وناثان بليتشارسزيك

مؤسسو: (Airbnb)

صافي الثروة: 4.1 مليار دولار لكلٍّ منهم
أُطلقت شركة تأجير الغرف والمنازل دون الحاجة إلى وسيط (Airbnb) من الشقة التي كان يتشاركها جيبا مع شيسكي عند وصولهما إلى سان فرانسيسكو بعد إنهاء الدراسة الجامعية.
وبسبب عدم توافر المال الكافي لهما وارتفاع سعر الإيجار، قرر جيبا وشيسكي شراء فراشٍ هوائي وتأجير مساحةٍ داخل الشقة. واختار جيبا زميله السابق بليتشارسزيك لهذه المساحة، وهو شريكٌ مؤسس وأول مهندسٍ في الشركة. وتعمل (Airbnb) الآن في أكثر من 100 ألف مدينة داخل 191 دولة.
ويصل عدد المنازل والشقق المعروضة عليها إلى حوالي 7 ملايين وحدة، وقدمت خدمات التأجير إلى 500 مليون زائر حتى الآن، ولا يزال العدد في ازدياد.

بيل جيتس

مؤسس: مايكروسوف

صافي الثروة: 97.8 مليار دولار
أسس بيل غيتس بمشاركة بول آلين شركة مايكروسوفت من مرآب صغير في مدينة ألبوكيركي بولاية نيو ميكسيكو عام 1975.
لكن الشركة نُقلت إلى ولاية واشنطن عام 1979، وأصبحت في النهاية شركة تكنولوجية عملاقة. وفي 1987، بعد طرح مايكروسوفت للتداول العام، أصبح بيل غيتس البالغ من العمر 31 عامًا، أصغر ملياردير في العالم.
وباع غيتس معظم حصته في مايكروسوفت، ولا يملك الآن سوى حوالي 1% من الشركة. ويستثمر أمواله حاليًا في مجموعةٍ متنوعة من الأسهم.




نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق