5 نصائح لحماية طفلك من نزلات البرد

هذه الأيام الشتوية ذات درجات الحرارة المنخفضة نحتاج بها أن نحمى اطفالنا من نزلات البرد ، لأن أنخفاض درجة الحرارة تعنى التعرض أكثر للمرض .

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، بالنسبة للأطفال، تشكل درجة حرارة الجسم أقل من 36 درجة مئوية اانخفاض فى حرارة الجسم، ويمكن أن تتراوح التأثيرات على الرضع من نقص الأكسجين في الأنسجة والأضرار العصبية إلى تعفن الدم المتأخر والوفاة.



5 نصائح لحماية طفلك من نزلات البرد

 1-تدفئة رأس الطفل

تدفئة الطفل جيدا يعمل على منع تعرضه للتيارات الباردة، و أفضل قطعة ملابس تحمي الطفل هي الصوف، حيث أظهرت الدراسات أن الأطفال يفقدون معظم حرارتهم من رؤوسهم.

2-
اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الاستحمام في الشتاء
 
يفضل استحمام حديثي الولادة داخل غرفة النوم الخاصة به. يفضل أن تستغرق مدة الاستحمام من 5 لـ7 دقائق، حفاظا على صحة الطفل.
يمكن استحمام الطفل داخل الحمام من خلال تهيئة الحمام وإغلاق النوافذ قبل دخول الطفل به. تجهيز الأم الأدوات الشخصية لطفلها قبل البدء في الاستحمام حتى لا يتعرض لـ"تيارالهواء". ارتداء الطفل قطع الملابس الشتوية لتدفئته والجلوس في غرفة محكمة الغلق. 3-التغذية السليمة للطفل لتقوية مناعته
قدمي كوبًا من الماء البارد لطفلك قبل نزوله صباحًا، لأن برودة الماء تساعد على خفض برودة الجسم ويجعله مناسبًا للجو في الخارج. اهتمي بإرضاع طفلك إن كان لا يزال رضيعًا، فالرضاعة أهم عوامل زيادة المناعة لديه. احرصي على تقديم الفاكهة والخضروات وأطباق الحساء (الشوربة) الساخنة والأطعمة الصحية لطفلك إن كان كبيرًا، لتقوية جهازه المناعي. عودي طفلك على تناول الماء بكثرة خلال يومه. قدمي له العصائر الطازجة المعدة في المنزل، خاصة البرتقال والليمون والكيوي والفراولة والليمون بالنعناع، وكل ما يحتوي على فيتامين ج .

4- 
اتبعي الخطوات الآتية عند بداية ظهور أعراض البرد والإنفلونزا على طفلكِ:

وفري الراحة التامة له إن حدث وأصيب بنزلة برد، ولا ترسليه للمدرسة في الأيام التي يعاني فيها من التعب. أكدي له ضرورة الابتعاد عن أصدقائه حتى لا يصيبهم بالعدوى، وافصلي بين صغارك إن أصيب أحدهم بالبرد. قدمي لصغيرك الكثير من السوائل خاصة الدافئة في أثناء المرض، لتعويض ما يفقده من سوائل في الرشح والعرق. قدمي له عصير البرتقال أو الليمون، إلا في حالة السعال المصحوب ببلغم فقد يهيجه. قدمي له مشروبات عشبية ساخنة، مثل الزنجبيل واليانسون والكراوية وأوراق الجوافة، ويفضل تحليتها بعسل النحل أو العسل الأسود. لا تعطيه أي مضادات حيوية على الإطلاق دون استشارة الطبيب، خاصة في الحالات غير الحادة فخافضات الحرارة وموانع الرشح تكفي.


5-الحرص على التهوية و نظافة المنزل :
اذا كان أحد أطفالك مصاباً بالزكام أو الإنفلونزا فعليك بفتح النوافذ لضمان تهوية جيدة وعدم إصابة بقية الأطفال ولتقليل عدد الفيروسات في الغرفة، كما أنه من المهم الفصل بين أطفالك عندما يكون أحدهم مصاباً بالمرض و عدم لعبهم سوياً او مشاركتهم الألعاب أو أدوات الطعام.يجب الحرص على نظافة الأماكن التي يلمسها الطفل بشكل متكرر مثل الخزانات و الأدراج وحتى ألعابه حيث تكون تلك الألعاب مليئة بملايين الجراثيم الصغيرة التي يكفي القليل منها إلى إصابته بالمرض.



اقرأ أيضاً المرأة بين الأمان و الحب : https://www.saidty.com/2020/02/blog-post_8.html

تابعينا على الفيسبوك :https://www.facebook.com/saidty1/




نشر المقال على جوجل +

About Ala Ali

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق