اليوم الاول لطفلك في المدرسة

اليوم الاول لطفلك في المدرسة 

نصائح لجعل اليوم الاول لطفلك في المدرسة يوم مميز
اليوم الاول لطفلك في المدرسة
اليوم الاول لطفلك في المدرسة
كل أم عند توديع طفلها في اليوم الأول في المدرسة يسيطر عليها شعورين مختلفين تماما  ما بين الإحساس بالانطلاق والحرية وربما الحصول على قسط من الراحة من المسؤولية من الأمور الجيدة، الي جانب  الشعور بإحساس بالقلق والخوف على طفلك خاصة أنهيوم دراسي كامل يتطلب فيه الجلوس في مقعده حتى انتهاء الحصة والالتزام بكل القواعد المحددة. ومن أجل التخفيف من هذا الشعور بالخوف وتهدئة طفلك في هذا اليوم إليكي سيدتي  بعض النصائح للمساعدة علي ذلك .

بالنسبة للطفل :

١- وجبة المدرسة: 

حاولي الابتعاد عن إعطاء طفلك وجبات جديدة وغير معروفة له، ظنا أنه سيسعد بها، بل حاولي وضع وجبة طفلك المفضلة لديه. فالمفاجئة بالنسبة لطفلك ليست من الأمور المحبذة خاصة فى هذا اليوم.

٢- الاستعداد للمدرسة: 

لا تبالغي عند تجهيزه للاستعداد للمدرسة مثل ظهور القلق الزائد أو حتى البكاء بل تحدثي معه عن تجربتك في أول يوم على أن تكون سعيدة ومن المفضل ألا يبدو عليك القلق أو التوتر.

٣- ساعة يد:

 يمكنك اعطائه ساعة يد في هذا اليوم سيشعر أنه أكبر سنا وأكثر مسؤولية بل أكدي عليه أنك ستأتين في هذا التوقيت وعند وصول عقارب الساعة إلى هذا الوقت. هذه الطريقة ستجعله أكثر هدوءاً وثقة.

٤- لفتة لطيفة: 

في حقيبة طعامه "اللانش بكس" يمكن وضع لفتة لطيفة مثل: "سأنتظرك لأستمع إلى حكاياتك في المدرسة" أو "أحبك وفي انتظارك" أو أي لفتة معبرة.

٥- اللعبة المفضلة له: 

حاولي أن تتأكدي من أنه يمكن وضع لعبة صغيرة مفضلة له في حقيبة المدرسة، فهذه ستشعره بالأمان نوعا ما.

في اليوم الدراسي الأول:

١-التحدث مع المدرسة: 

حاولي التحدث مع مدرسته بطريقة سلسلة وودودة واجعلي طفلك يستمع لكِ، فهي رسالة ضمنيه له أنك لست قلقة عليه بل تثقين في معلمته.

٢- التحدث إلى أمهات أخريات: 

يمكنك التحدث مع أمهات أخريات مع محاولة التحدث مع أطفالهم ومعرفة أسمائهم، فهذه الطريقة ستساعد طفلك على تعريف نفسه وعمل صداقات دون قلق.

٣- عند الوداع: 

ابتعدي عن المبالغة في التوديع مثل البكاء أو أخذه في أحضانك مدة طويلة، فهذا الشعور سيربكه وسيشعره ببعض القلق. بل من المفضل توديع طفلك بنفس الطريقة التي اعتدتما عليها، مؤكدة له أنك ستأخذينه في تمام ساعة محددة ثم تركه أو حتى توديعه بطريقة مختلفة ومرحة وابتعدي عن الدراما.

بالنسبة للأم: 

لكل أم تشعر بالخوف الشديد على طفلها، عليك أن تعلمي:

١- هذه فترة جديدة حيث يمكن لابنك أن يكون أصدقاء جدد... أصدقاء العمر.
٢- هذه فرصة لتهدئة أعصابك والحصول على فترة من الراحة والحرية لتفعلي ما يحلو لك.
٣- إذا مررت بتجربة سيئة في يومك الأول في المدرسة، هذا لا يعني أن ابنك سيمر بنفس التجربة.
٤- وتذكري أنه يوم عادي وتجربة جديدة ومختلفة لطفلك. لذا لا تبالغي في ردة فعلك.

نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق