الفرق بين افرازات اول الحمل والدوره الشهريه

الفرق بين افرازات اول الحمل والدوره الشهريه 

اهميه نزول الافرازات

الفرق بين افرازات اول الحمل والدوره الشهريه 


اوضحت دكتوره منى نواره  أن هذه الإفرازات التي تحدث قبل موعد الدورة تختلف من

 سيدة إلى أخرى، من حيث كميتها ورائحتها ولونها، ومن فوائدها:-

1. تستطيع أن تحمي الرحم وتحافظ عليه من البكتريا.



2. تقوم هذه الإفرازات بتنظيف المهبل وخروج البكتريا الضارة والخلايا الميتة التي تقي من حدوث أي عدوى.



3. قد تظهر هذه الإفرازات عند بعض النساء بشكل يومي، وعند البعض الآخر تظهر على فترات.




1. الإفرازات المهبلية قبل نزول الحيض تكون سميكة وبيضاء اللون بشكل يشبه القشط أو اللبن المتجبن، ومن ثم تتحول إلى بنية أو

 وردية اللون، وتعتبر هذه الفترة مانعاً طبيعياً لحدوث الحمل، لذلك يستطيع الأشخاص الراغبين في تأجيل الحمل بممارسة العلاقة 

الحميمة خلال هذه المدة دون قلق.




2. الإفرازات المهبلية في أول الحمل تكون بيضاء اللون عادةً وعلى شكل كريمي، وتحدث هذه الزيادة نتيجة زيادة إنتاج

 الأستروجين في أول الحمل. وفي بعض الحالات قد تتسبب في التهابات بالمنطقة الحساسة لدى المرأة، وفي هذه الحالة يجب 

الاهتمام بالنظافة الشخصية.




3. الإفرازات التي تحدث خلال الفترة ما بين الدورتين تكون بنية متقطعة، وتشير إلى قرب نزول الدورة، وفي حالة استمرار هذه 

الإفرازات وتأخر الدورة عن موعدها المعتاد يفضل إجراء اختبار الحمل لأنها قد تعني حدوث حمل.




4. تزيد الإفرازات المهبلية بصورة واضحة وقت التبويض في حالة عدم حدوث حمل، ثم تعود لطبيعتها مرة أخرى قبل موعد 

نزول الحيض المفترض.




5. من علامات انغراس البويضة في الرحم، ظهور إفرازات بنية اللون، وغالباً ما يستمر ظهورها لنحو أربعة أيام، في حال شعرت

بأن أي من الإفرازات التي تعانين منها غير طبيعية يتوجب عليك استشارة الطبيب.
نشر المقال على جوجل +

About Ana Rora

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق