وقت الاستحمام للاطفال الحديثي الولادة

وقت الاستحمام للاطفال الحديثي الولادة

ما هو الوقت المناسب لاستحمام حديثي الولادة؟
وقت الاستحمام للاطفال الحديثي الولادة
عندما يتعلق الأمر برعاية المولود الجديد العادية، ليس هناك ما هو مخيف للوالدين الجدد بقدر الخوف من وقت الحمام عادة ما يوصي الأطباء بعدم القلق بشأن وضع الطفل في حوض الاستحمام للأسبوعين الأولين ، حتى تكون جدعة الحبل السري قد سقطت ومنطقة السرة قد شفيت ، فالاستحمام  بالاسفنجة يعد كافياً.

لكن في هذا الصدد، كان لطبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس رأي ثان، حيث قالت أنه من الأفضل أن لا يستحم حديثو الولادة خلال الأسابيع الأولى حيث ينبغي أن تستقر درجة حرارة الجسم أولاً.

وأضافت نيهاوس أنه يمكن للوالدين استشارة طبيب الأطفال أو القابلة حول موعد الاستحمام الأول للرضيع، وبعدها يمكن للوالدين أن يحددا معدل الاستحمام، سواء يومياً أو مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.
 وللحفاظ على درجة حرارة جسم الرضيع، ينبغي أن تصل درجة حرارة غرفة الاستحمام إلى 24 درجة مئوية.

بعد الاستحمام، ينبغي تدليك جسم الرضيع بواسطة لوشن مرطب، مع مراعاة أن يكون المحتوى المائي أعلى من المحتوى الذهني، لاسيما خلال فصل الصيف .

اعتبارات السلامة:

تأكدي دائماً سيدتي من الامساك بطفلك الوليد عندما يكون في حوض الاستحمام. لا تتركيه ابداً وحده او في رعاية طفل آخر بينما يستحم. حاولي ان لا تسألي المربيات للقيام باستحمام مولودك، كما أن حلقات ومقاعد الحمام غير موصى بها.

نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق