كيف تتعاملين مع طفل ذوى الاحتياجات الخاصه ؟

كيف تتعاملين مع طفل ذوى الاحتياجات الخاصه ؟

الحاجات النفسيه للطفل ذوى الاحتياجات الخاصه 

كيف تتعاملين مع طفل ذوى الاحتياجات الخاصه ؟

الطفل ذوى الاحتياجات الخاصة له نفس الحاجات التى للطفل العادى وهى ان يكون محبوبا ومرغوبا فيه. فهو يحتاج الى الاحساس بالأمان والى أن ينتمى الى الآخرين وان تكون علاقته بهم طيبة. كما يحتاج أن يكون نشيطا مبدعا. فما ان تستوفى هذه الحاجات، ويصبح الطفل مُلما بالعالم المحيط به، حتى تظهر فى الطفل معرفته بمن يكون هو وبما هو قادر على أدائه


• الإيمان بقدراته: فهو بإمكانه أن يحقق مراكز متقدمة في مواهبه، ومن واجب الأم بشكل خاص، والأسرة والمجتمع بشكل عام، تشجيعه وتحفيزه لإكسابه الثقة بنفسه وقدراته.


• شعوره بالأمان: يزداد شعور الخوف والضعف في بعض المواقف عند طفل ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر من غيره، مما يجعله بحاجة لحب الأم واحتوائها واهتمام من حوله به، ما ينعكس إيجاباً على حالته النفسية ويدفعه للأمام دوماً.

• التغذية السليمة: أي تقديم الاحتياجات الغذائية اللازمة لنموه؛ حتى لا تتأثر حالته الصحية بنقص بعض العناصر الضرورية لصحة الجسم والعقل، ويسبب تأخراً في نمو العقل، ويؤخر أو يزيد من صعوبة حالته.

• الاهتمام ومواظبة العلاج: قد يتسرب اليأس لقلب الأم، ويجعلها تمل من العيش دائماً في التردد على الأطباء وجلسات التعلم لمتابعة حالة طفل ذي احتياجات خاصة، حيث لا ترى تقدماً ملموساً، ما يؤثر سلباً على صحته وتراجع مستواه.

• تحفيزه وتشجيعه: فهذا يزيد من ثقته بنفسه، وبالتالي يصنع ذلك فارقاً كبيراً لديه خصوصاً في تعامله واختلاطه بطبقات المجتمع المختلفة.

• الفخر به: يجب أن نصحح ثقافتنا بالخجل من طفل ذوي الاحتياجات الخاصة، وقبول الواقع، والخروج في كل مكان بصحبة الطفل والفخر به، فهذا يعزز من ثقته بنفسه.
نشر المقال على جوجل +

About Ana Rora

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق