اخطاء ترتكيبينها تجعل طفلك لاينام

اخطاء ترتكيبينها  تجعل طفلك لاينام 

طرق واساليب لجعل طفلك ينام طول ليل

اخطاء تركبينها تجعل طفلك لاينام 
تسعد الأم بمجيء طفلها إلى الدنيا، وتقوم بحمايته والمحافظة عليه، ولكن تتخيل الأم بأن الطفل سوف ينام في الليل ويستيقظ في النهار، وتتفاجأ بأن طفلها يغفو وينام طوال النهار ويستيقظ في الليل


النوم في الإزعاج والضوضاءمن أهم الأمور التي يجب أن تحذري منها أن تجعلي طفلك ينام في الإزعاج والضوضاء والكثير من الأصوات التي تسبب توتراً له؛ لأن تلك الأصوات كفيلة في أن تفسد نظام نومه، وتجعله في حالة توتر دائم من النوم.
• جعله ينام متأخراً: فكرة أن تجعليه ينام متأخراً حتى لا يستيقظ باكراً هي في الحقيقة خاطئة جداً؛ لأنها قد تسبب لطفلك تشتتاً في النوم، وهذا الأمر كفيل بجعله يعاني من اضطرابات نوم إن لم تكن الآن، فستكون غداً، فالطفل لابد أن يحظى بنوم كافٍ ومبكر.
• تجاهل إشارات النوم: الأطفال الصغار ممن لا يمتلكون المقدرة على الحديث يرسلون لك إشارات توضح أنهم بحاجة للنوم، مثل: البكاء، أو التثاؤب، أو فرك العينين؛ لأنهم يلجأون إلى تلك الأساليب لأجل إيضاح ما يريدون أن يصلوا إليه، وعليك كأم أن لا تتجاهلي تلك الإشارات، أو تؤجلي نوم طفلك بعد الانتهاء من أعمالك.
• عدم تنظيم نومه: الطفل بحاجة ماسة إلى ترتيب وقت نومه، ومعرفة ساعات استيقاظه أو تناوله للحليب أو شرب الماء، لكن إن كنت لا تهتمين بذلك الأمر، وتجعلين طفلك ينام في أي وقت، فمن المؤكد أنه سيشعر بالتوتر حيال النوم ليلاً؛ لأنك لم تقومي بتنظيم ساعات يومه.

• عدم الاستقرار: لابد أن تكوني مستقرة في مكان واحد له كسرير معين ومخدة تلائمه؛ لأن كثرة تغيير الفراش تجعل الطفل قلقاً، ومن الممكن أنه لن يكون مريحاً له ولم يعتد عليه، وبالتالي لن يستطيع النوم أبداً.
• ساعات النوم القصيرة: لا تجعليه ينام لساعة أو أقل أحياناً؛ لأن ذلك النوم القصير يشتت النعاس، ويشعره بالتوتر طوال اليوم، وبالتالي لن يستطيع النوم أبداً، لذلك احرصي دائماً على أن تجعلي ساعات نوم طفلك كافية، وأن تكون في الليل أفضل من أن تكون في النهار.

• العادات الخاطئة: عندما يصبح في سن المشي، لا تجعليه يعتاد على النوم أثناء المشي، أو حمله حتى ينام، أو الاهتزاز به؛ لأن تلك العادات هي جانبية، ومن الممكن أن يعتاد عليها منك أنت فقط، وإن كنت بحاجة للذهاب إلى موعد، وطلبت من أحد الاعتناء بطفلك، فإنه لن يحصل على الشعور الذي تقومين به، بالتالي لن ينام أبداً.
نشر المقال على جوجل +

About radwa ahmed

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق