طرق تقوية المناعة عند الاطفال

تقوية المناعة عند الاطفال 

ماهي طرق تقوية المناعة عند الاطفال ؟

تقوية المناعة عند الاطفال


يعتبر الصغار هم  الأكثر عرضةً للإصابة بالأمراض والفيروسات، وذلك يعود لضعف المناعة لديهم نظراً لاستمرار نموهم ، فإذا كان الطفل يعاني باستمرار من نزلات البرد والرشح ، أو الإصابة بالتهاب الأذن أو التهاب اللوزتين، وبعض مشاكل المعدة؛ مثل : الإسهال أو الإمساك ، فإن هذا يعني أن مناعته ضعيفة . 

** فهناك عدة طرق يمكن من خلالها تقوية جهاز المناعة عند الأطفال ومنها :

1-الرضاعة الطبيعية :
هي من أنجح الوسائل التي يمكن للأم زيادة مناعة طفلها منذ ولادته، فحليب الأم يحتوي على فيتامينات وعناصر وأجسام مضادة يحتاج إليها جسم الطفل خلال مراحل عمره المختلفة، وقد أثبتت الدراسات بأنّ مكونات حليب الأم تختلف مع نمو الطفل وتقدمه في السن.

2-اتباع نظام غذائي صحي للطفل :
فاتباع نظام غذائي صحي للطفل يزيد من قوة جهاز المناعة لديه وخاصةً ممن لم يرضعوا رضاعةً طبيعيّةً، فيجب أن يحتوي النظام الغذائي على الخضار والفواكه الطازجة، والأطعمة التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم والبيض، وكذلك التركيز على الأطعمة التي تزيد من المناعة مثل الرمان والتفاح والجزر والبرتقال والفراولة والفاصوليا وغيرها، وفي نفس الوقت التقليل من السكريات والأطعمة الجاهزة.

3-أخذّ قسط كافٍ من النوم:
 فالأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى 18 ساعة من النوم، بينما الأكبر سناً يحتاجون من 10 إلى 12 ساعة بالإضافة إلى القيلولة خلال النهار، ومنعهم من السهر والتأخر في النوم ليلاً.

4- تعويد الطفل على ممارسة الرياضة: 
 لأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يحفّز تطور جهاز المناعة، كما أن تعويده عليها منذ الصغر يجعلها عادةً في حياته.

5-التعرّض لأشعة الشمس :
 لأنها تزوّد الأطفال بفيتامين د الضروري لبناء العظام ونموها وزيادة قوتها.

6-تعريض الطفل لاستنشاق الهواءالمنعش :
تعريض الطفل لاستنشاق الهواء المنعش باستمرار بعيداً عن الهواء الملوث بالدخان والأتربة.
 

7-تعويد الطفل على العادات الصحية اليومية: مثل غسل اليدين قبل ذتناول الطعام وبعد استخدام الحمام وغيرها.

8-السلوكيات التي تقلل من مناعة جسم الأطفال:
يعد تناول المضادات الحيوية بكثرة من السلوكيات الخطيرة التي تقلل من مناعة جسم الطفل للأمراض. 

9-منع الطفل من اللعب في أشعة الشمس :
منع الطفل من اللعب في أشعة الشمس ظنا من الأهل بأنها تسبب أمراض الجلد والسرطانات، ولكن في الحقيقة إنّ التعرض الصحي هو الذي يمتد من شروق الشمس إلى الساعة العاشرة تقريباَ، ومن بعد العصر إلى وقت المغرب.


نشر المقال على جوجل +

About nora moaasron

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق