فوائد شهر رمضان

 فوائد شهر رمضان 


شهر ابواب السما مفتوحه

رمضان ليه مزايا  كتير

 تهذيب النّفس الإنسانيّة وتعليمها الصّبر والجلد والتّحمل؛ فالمسلم في شهر رمضان يصوم نهاره فيمتنع عن الطّعام والشّراب وملذّات البطن والفرج حتّى يحقّق غاية الصّيام الذي شرعه الله تعالى، وإنّه وهو يفعل ذلك يهذّب نفسه ويعوّدها على الصّبر والتّحمل ويذكّرها دائمًا بنعمة الله تعالى على الإنسان بما هيّأ له من أسباب الحياة من صنوف الطّعام والشّراب التي تتنوّع في لونها ومذاقها، فالإنسان بطبعه لا يشعر بالنّعمة أحيانًا إلا إذا فقدها ولو لفترةٍ قصيرة من الزّمن.

وانقطاع المسلم عن هذه الملذّات في وقتٍ معيّن في شهر رمضان يجعله يدرك قيمتها وأهميّتها في حياته، وبالتّالي يشكر ربّه سبحانه عليها حتّى تدوم تلك النّعمة عليه، كما أنّ الصّيام يعلّم المسلم أن يكون صبورًا في تعامله مع النّاس يتمثّل أخلاقيّات الإسلام وسماحته، فهو في شهر رمضان يتذكّر وصيّة رسوله عليه الصّلاة والسّلام بأن يردّد دائمًا قول اللهم إنّي صائم إذا سبّه أحد أو شتمه، وهذه العبارة بلا شكّ تحدث آثارًا حميدة في النّفس؛ حيث تعلّمها الأناة والتسامح وتسبل على النّفس لباس الوقار والسّكينة والهيبة في نفوس الآخرين.


شهر رمضان المبارك يعلّم النّاس اغتنام الفرص؛ فهو شهر اغتنام الحسنات بأداء النّوافل والطّاعات التي يضاعف أجر القيام بها، فالأجر فيه يضاعف إلى سبعين ضعفًا عمّا سواه، كما أنّ هذا الشّهر الفضيل فيه ليلةٌ هي من خير الليالي؛ حيث أنزل الله فيها القرآن، وقد أكّد النّبي عليه الصّلاة والسّلام على هذا المعنى حين قال (رغم أنف امرئ أدرك رمضان ولم يغفر له)؛ فهو شهر الرّحمة والمغفرة والرّضوان .

لشّعور بحاجة المسكين والفقير؛ فالمسلم حينما ينقطع عن طعامه وشرابه يشعر ولو لساعات معدودة بمعاني الحرمان التي تبعث الألم في النّفس الإنسانيّة، فما بالك بالفقير الذي يعاني من مشاعر الحرمان في جميع أوقاته، وبالتّالي يكون شهر رمضان المبارك هو فرصة للتّعبير عن معاني التّكافل وترجمة الأحاسيس الصّادقة نحو هذه الشّريحة من المجتمع بتقديم الخير والمعروف لها وإغاثة الملهوف وتفريج الكربات .





نشر المقال على جوجل +

About Unknown

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات :

إرسال تعليق